No Comments

  1. شيرين
    يونيو 8, 2016 @ 1:29 ص

    امتنانى لروح الوجود
    لنعمة الحب
    للعناية الإلهية
    امتنانى للنعم المحبطة بنا دوما وأبدا
    امتنانى لنورك معلمى
    امتنانى لتعاليم الشفاء الأثيري

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *