(ماذا يوجد بعد الموت)

(ماذا يوجد بعد الموت)

🌼🌺
🌼🌺

《الحقيقه الوحيده المتفق عليها من جميع البشر وجميع الأديان هي الموت فلا أحد يعيش على الأرض للأبد 🌸
فما بعد الموت معلمي الجليل》

🌼🌺

شكراً ليلى

🌼🌺

هذا سؤال كتبت فيه أبحاث عديدة وللأجابة الموسعة عليه أنصح بدراسة كتاب ” حياة ما بعد الموت” للكاتب الدسوقي، يتحدث الكتاب عن مذكرات سيدة كانت تخرج من جسدها وتدون مراحل الخروج وماذا ترى في العوالم الأخرى، وتصف خلال مذكراتها كيف يكون الجسد بعد خروجها منه وكيف تكون الأجسام المادية أمامها وكيف تبقى هالات الأشخاص بعد موتهم في حضور أبدي بعد رحيلهم…

🌺🌼

خلال رؤيتي
الوعي حاضرٌ أبداً لا يموت، يموت الجسد في العالم الأرضي المادي، لكن الوعي يبقى موجوداً على شكل مجال هيولي في العالم اللامادي، المجال الهيولي يطلق عليه البعض اسم: روح الشخص ولكنه ليس روح الشخص إنه مجال هالي من وعي الشخص الذي كان وانتقل وهذا المجال ممكن أن يتم الاتصال معه من خلال التأمل ورؤيته استبصارياً من خلال العين المستبصرة المتطورة في رؤية المجال اللامرئي…

🌼🌺

كما يوجد عالم مادي تعيش فيه يُسمى: ملكوت الأرض الأم المرئي، يوجد عالم لامرئي يُسمى: ملكوت الأرض البعدي
هذا الملكوت كل من ينتهون من العالم المادي يذهبون إليه ليبقوا فيه كمجال هيولي يحمل ذاكرة ذاك الشخص وما قضاه في سنينه

🌺🌼

كل من يمارس العلوم التأملية المتقدمة يستطيع الدخول في ملكوت الأرض اللامرئي ورؤية ملايين من هالات الراحلين، ويمكن له الحديث مع أي منها حتى وإن كان جسدها منقضٍ من آلاف السنين..

🌼🌺

تلك العوالم لها مقامات ولها درجات ولها رتب كما العالم المادي، وهي أزلية تحت تصرف الوعي الأسمى، وكل مُتبحر حسب درجة وعيه يتصل ويرى..

🌺🌼

وما الموت سوى عملية انتقال للتحرر من الجسم المادي والعودة إلى البقاء أبداً في العالم اللامرئي أو البعدي، كما حالة النوم تماماً، قد تنام ساعات طويلة وتصحى كأنك نمت ثانية واحدة، وكلكم سمتعم بقصة أهل الكهف..

🌼🌺

أما الروح فهي شعاع ومضي خارج الزمان والمكان غامض مهمته إيقاظ حياة جديدة في مكون مادي هو الجسد، وهي مصحوبة بفطرة تسمى المعرفة الأم، تمد من خلالها الجسد الجديد بالإلهام والتوجيه والهداية

🌺🌼

في أحيان كثيرة يكون الجسد منفتح على حياته السابقة فيبقى متصلاً مع مجال هيولته القديمة ومنها العقل يستذكر تفاصيل ووقائع قد تكون جزئية وقد تكون شبه كلية، وقد تكون كلية، ما يسمى: عملية النطق أي استذكار حياة سابقة وممكن حياتين وممكن ثلاث
ويختلف النطق عن التقمص الذي يمكن فيه للجسد الجديد أن يتقمص شخصية ما في العالم اللامرئي فيكون الاتصال الباطني مع مجالها الهيولي، وهنا العقل يستلهم منها معرفة وتفاصيل وسلوك وذلك يعود لطبيعة المولود ولطاقته ولميوله في حياته السابقة، كأن تجد شخص عربي متقمص لحياة فيلسوف هندي مثلاً

🌼🌺

لذلك مناجاة الموتى وطلبهم يحضر مجال هيولتهم ويلبي النداء وتبقى طبيعة الاستجابة لمراحل تنور العقل ودرجات صفاء النفس

🌺🌼

هذا من باب رؤية علم الشفاء الأثيري
وحسب الرؤية الاستبصارية فيه
مبارك قلبك

🌺🌼